منتديات عالم بلا حدود

منتديات "عـالــــم بــــلا حــــــدود"

اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات عالم بلا حدود ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
وشكراً لتعطيرك المنتدى بباقتك الرائعة من مشاركات المستقبلية
لك منا أجمل المنى وأزكى التحيات والمحبة
تحياتــ الاداره ـــي
Esraa 3babneh

منتدى يحتوي جميع المجالات والاقسام لجميع الفئات العمريه


    جاءوْك فاستَغفروا الله وأستغفر لهمْ الرسول لوجدوا الله تواباً رحيماً

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    رقم العضوية : 1
    عدد المساهمات : 307
    تاريخ التسجيل : 08/05/2010
    العمر : 23
    الموقع : jordan

    جاءوْك فاستَغفروا الله وأستغفر لهمْ الرسول لوجدوا الله تواباً رحيماً

    مُساهمة من طرف Admin في 2010-11-05, 3:54 am

    يقُول اين تيمية إنْ المَسألة لتغلق علي , فأستَغفر الله ألف مرةٍ أو أكثر أو أقَل ، فيفتَحهآ الله عليْ .
    (فقلتْ استَغفروا ربّكمْ إنه كآن غفاراً )


    إن من أسْبآب راحَة البال ، استَغفار ذي الجَلآلْ .,
    رب ضارة نافعَة ، وكل قَضآءْ خيْر حتَىْ المعصيةْ بشرطهآ .’

    فقَد وَرد فيْ المَسند : " لَآ يقضيْ للعَبْد قَضآءْ إلَآ كآن خيراً لَه ."
    قَيل لابن تيمية : حتَى المعصيْه ؟ قَآل نعَمْ ، إذا كان معها التوبة والندم والَانكسَآر .

    " وَلو انّهمْ إذ أظلَمُوا أنفسَهمْ جاءوْك فاستَغفروا الله وأستغفر لهمْ الرسول لوجدوا الله تواباً رحيماً "


    قَآل أبو تمام أيام السعُوْد وأيام النحسْ :
    مرّت سنون بالسعود وبالهنا ., فكأنها من قصرها أيامْ .
    ثمّ انثنت أيآمْ هَجر بعدهآ ., فكأنها من طُولهآ أعوآمْ .
    ثمّ انقَضتْ تلك السنونْ وأهلهآ ,’ فكأنها وكأنها أحلآمْ .,

    { وَتلك الَأيآمْ ندآولها بين الناسْ )

    " كأنها يومَ يرونها لَمْ يلبثوا عشيّةً أوْ ضُحاهآ "


    عجبت لعظمآءْ عرفهم التآريخ .,
    كانوا يستَقبلونْ المَصآئب كأنها قطرآت الغيثْ أو هفيْف النّسيمْ .,
    وْعلى رأسْ الجميع سيْد الخلقْ " محمد صلى الله عليه وسلمْ "
    وهو فالغآر يقول لـصآحبه :

    (لآ تَحزن فإن الله معنـا )

    إنها همّه نبويه تَنطح الثّريا وعزمْ نبويْ يهز الجبآل "

    قَيْس بنْ عآصم المنقريْ من حلماء العربْ , كآنْ محتبياً يكّلم
    ٌومَهُ بقصّة , فأتَآهُ رجل فقَال : قتَل ابنَكْ الَآن , قتَله ابنْ فُلانة .
    فمَا حَل حبوتَه , وْلَآ أنهَىْ قصّتَه , حتَى انتَهىْ منْ كلَآمَه , ثّم قَال :
    غسَلُوا إبنيْ وَكفنُوه , ثّم آذنوني بالصّلاةِ عَليه !

    " والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس"


    وْعَكرمَه بنْ أبيْ جَهل يُعطى المَاء في سَكراتْ المَوْت , فيقُول :
    أعطُوه فلاناً . لحَارث بنْ هشَآم , فيتَناوَلونه وَآحداً بعَد وَآحد . . حتَى يمُوت الجمَيعْ . .



      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-12-13, 3:13 pm